رئاسة مجلس الوزراء
جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر
جهاز تنمية المشروعات يوفر 150 دراسة جدوى استرشادية لمشروعات صغيرة بالقرى المستهدفة من المبادرة الرئاسية حياة كريمة
تاريخ الخبر: 3/28/2021

ي إطار استكمال الأنشطة التي يقوم بها جهاز تنمية المشروعات بالتنسيق بين مختلف جهات الدولة لتنفيذ المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" بهدف تحسين الظروف المعيشية وتوفير حياة أفضل للفئات الأكثر احتياجا في مختلف المحافظات من خلال تشجيع المواطنين على الاقبال على العمل الحر والتشغيل الذاتى، أوضحت الأستاذة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات أن الجهاز قد قام بناء على الدراسات الميدانية التى أعدها عن المقومات الاستثمارية وفرص التشغيل المتاحة فى 1500 قرية التي تشملها مبادرة حياة كريمة بإعداد 150 دراسة جدوى استرشادية للمشروعات الصغيرة التي يمكن تنفيذها بهذه المحافظات وذلك كمرحلة أولى حيث يقوم خبراء الجهاز باستكمال إعداد المزيد من هذه الدراسات لمساعدة المواطنين وتشجيعهم على بدء مشروعات جديدة أو التوسع في مشروعاتهم القائمة مما يساعد على توفير فرص عمل لهم ولغيرهم والمساهمة في التنمية الاقتصادية للريف المصرى.

وأكدت نيفين جامع أن هذه الدراسات تتضمن أنشطة متنوعة منها الصناعات المعدنية والزراعية والغذائية وتربية الماشية والاستزراع السمكى والصناعات البلاستيكية والجلدية والحرف اليدوية والصناعات النسيجية والمفروشات وقد تم تحديد هذه الأنشطة وفقا للموارد الطبيعية المتاحة بالقرى والمراكز المستهدفة من مبادرة "حياة كريمة" واحتياجات المواطنين فيها وذلك لضمان نجاح هذه المشروعات وقدرتها على الاستمرار.

ودعت نيفين جامع الشباب والمواطنين أبناء هذه المحافظات للتوجه لأفرع الجهاز بمختلف المحافظات للاطلاع على هذه الدراسات والاستفادة منها والتعرف على وسائل التمويل المختلفة المتاحة من خلال الجهاز والدورات التدريبية التي تساعدهم على البدء في مشروعاتهم الجديدة وأضافت أنه يمكن للمواطنين التعرف على أماكن أفرع الجهاز في هذه المحافظات عن طريق الاتصال بالخط الساخن 16733.

وصرحت الأستاذة نيفين جامع بأن توقيع هذا العقد يأتي في إطار قيام جهاز تنمية المشروعات بالتنسيق مع مختلف البنوك لتلبية احتياجات المواطنين من البرامج التمويلية المتعددة ومنها التمويل متناهى الصغر الذى يساعد الآلاف من الشباب والمرأة خاصة فى محافظات الوجه القبلى والمحافظات الحدودية على إقامة مشروعات توفر لهم دخلا مناسبا وتسهم فى تحسين مستوى معيشتهم. وأضافت نيفين جامع أن هذا العقد سيساعد على التوسع فى تمويل المشروعات متناهية الصغر بمختلف أنواعها الانتاجية والتجارية والخدمية والحرف اليدوية والتراثية فى مختلف القرى والمراكز والنجوع وعلي رأسها القرى المستهدفة من البرنامج الرئاسي (حياة كريمة ) مما يسهم فى تنفيذ خطة الدولة لتطوير القرى المصرية وتحويلها إلى مناطق منتجة تشارك فى تلبية احتياجات مجتمعها المحلى وتوفر فرص عمل للمواطنين المقيمين فيها الأمر الذى يوفر لهم حياة أفضل.

جدير بالذكر أن جهاز تنمية المشروعات يرأس لجنة التنمية الاقتصادية وتوفير فرص العمل بالمحافظات، وهى أحد اللجان الفرعية التابعة للجنة الرئيسية لمتابعة تنفيذ مبادرة حياة كريمة.