قرض طويل الاجل بـ30 مليون يورو و19 مليون يورو منحة
جهاز تنمية المشروعات يوقع اتفاقية تمويل المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر مع بنك التعمير الالماني والاتحاد الأوروبي

نيفين جامع، التعاون مع مختلف الجهات والدول المانحة يؤكد ثقتهم في استقرار الاقتصاد الوطني ونجاح خطط الإصلاح

في إطار اهتمام الدولة بدعم قطاع المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وتشجيع الشباب على اقامة هذه النوعية من المشروعات وتوفير التمويل اللازم للتوسع في تمويل هذا القطاع الاقتصادي الهام.. وقعت الاستاذة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر والسيد / برند سيجفرايد مدير مكتب بنك التعمير الألماني بالقاهرة اتفاقية " تمويل المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر" بين جهاز تنمية المشروعات وبنك التعمير الألماني والاتحاد الأوروبي بقيمة 30 مليون يورو يقدمها بنك التعمير الألماني كقرض ميسر وطويل الأجل لجهاز تنمية المشروعات للتوسع في تمويل المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر لشباب مصر.. كما اشتملت الاتفاقية علي منحة من الحكومة الالمانية قدرها 4.5 مليون يورو.. بالإضافة الى منحة مقدمة من الاتحاد الأوروبي قيمتها 14.9 مليون يورو بهدف دعم الخدمات غير المالية التي يقدمها الجهاز لأصحاب المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر (دعم فني واداري وتدريب وتسويق) وايضا رفع القدرات المؤسسية للجهاز والجهات الشريكة والارتقاء بأنشطته التنموية في مختلف المجالات. وتأتي هذه الاتفاقية تأكيدا علي التعاون المثمر بين الحكومة المصرية والحكومة الالمانية بهدف تحقيق التنمية الشاملة وتعزيز التنمية الاقتصادية في مصر

وقد تم التوقيع بمقر جهاز تنمية المشروعات وبحضور الاستاذ/ أدهم خطابي مسئول مشروعات التعليم والتمويل ببنك التعمير الالماني وممثلي الاتحاد الاوربي ولفيف من قيادات الجهاز..

واكدت الاستاذة نيفين جامع أن حصول الجهاز على هذا التمويل يعتبر انعكاسا مباشرا للدعم المقدم من القيادة السياسية والاهتمام الخاص الذي يوليه السيد رئيس الجمهورية بالنهوض بقطاع المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وتهيئة التمويل والمناخ المناسب لنموه وتطويره مشيرة الى الجهود المكثفة التي تقوم بها وزارة التعاون الدولي لإتاحة مثل هذه التمويلات التى من المتوقع بمشيئة الله ان تحقق طفرة في نمو هذا القطاع وفي تحقيق احلام شباب مصر واقامة الالاف من المشروعات التي ستوفر المزيد من فرص العمل بكافة المحافظات وتشارك في مسيرة التنمية المجتمعية والاقتصادية الناجحة التي تشهدها الدولة الان ..

واشارت إلي أن هذه الاتفاقية تهدف الى توفير الدعم المالي لتمويل مشروعات الشباب المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وايضا تقديم الدعم المؤسسي والفني للجهاز والارتقاء بقدراته ليتمكن من تقديم المزيد من الخدمات المالية وغير المالية من خلال تطوير أليات تمويلية ميسرة لدعم المشروعات الناشئة عالية المخاطر والتوسع في تقديم خدمات استشارية لها تساعد على استمرارها وضمان نجاحها، بالإضافة الى تمويل الجمعيات الاهلية الجديدة لتتمكن بدورها من تمويل المشروعات متناهية الصغر وكذلك المساهمة في انشاء مرصد معرفي عن قطاع المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر لتيسير تواصل الجهاز مع الشباب واصحاب المشروعات..