لجنة الادارة العليا بجهاز تنمية المشروعات تقر اليات دعم ومساندة المشروعات الصغيرة الممولة من خلال الجهاز و المتضررة من ازمة كورونا

تماشياً مع توجهات الدولة في مواجهة التداعيات الناتجة عن فيروس كرونا وأثر تلك التداعيات على بعض الأنشــطة الاقتصادية الخاصة بالمشروعات الصغيرة الممولة من جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة و متناهية الصغر ..اجتمعت لجنة الادارة العليا للجهاز برئاسة الاستاذة نيفين جامع وزير التجارة والصناعة و الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات حيث تم اقرار العديد من الاليات لدعم المشروعات الصغيرة الممولة بشكل مباشر من الجهاز مع التأكيد علي تقديم كافة سبل الدعم الممكنة لعملاء الإقراض المباشر لتمكينهم من مواجهة تلك الظروف وذلك على النحو التالي,, في حالة الأنشطة الاقتصادية التي لاقت رواج شديد نتيجة ظهور فيروس كورونا مثل مصانع إنتاج المطهرات , مصانع إنتاج المنظفات بمختلف أنواعها , أنشطة تجارة وتوريد المستلزمات الطبية ومستلزمات النظافة والتطهير والتعقيم ..

وغيرها من الأنشطة الاقتصادية) والتي تحتاج إلى الحصول على تمويلات جديدة وسريعة لمواجهة حالة الرواج الشديد و تلبية الاحتياجات الملحة للسوق المصري لهذه المنتجات في ظل الظروف الراهنة فسيتم تلقى طلبات الحصول على تمويل من العملاء والانتهاء من الاجراءات الائتمانية في أسرع وقت وتمويله بالمال الكافي لرفع معدلات انتاجه طالما لم يتأثر سلبا نتيجة لانتشار الفيروس وقادر علي الالتزام و الانتظام في السداد ..

اما عملاء الإقراض المباشر من اصحاب المشروعات الصغيرة بمختلف انواعها (صناعي / تجاري / زراعي/ خدمي ) فقد وافق الجهاز علي تأجل اقساطهم الي ان تستقر اوضاع هذه المشروعات وتعاود نشاطها الاقتصادي علما بأن هؤلاء العملاء لن يتحملوا سوآ الفائدة الميسرة المتفق عليها مع اضافة تكلفة مد وثائق التأمين و خدمات الدين .. وقد اوصت اللجنة العليا بالجهاز بتوجيه العملاء بالاستفادة من هذه الالية في حالة وجود تضرر وركود حقيقي بسبب الازمة اما المشروعات المنتجة و التي لم تتضرر فيجب ان نوصيهم بالانتظام في التسديد حتى لا تتراكم عليهم الاقساط و الفوائد بعد ذلك و يوثر ذلك علي ارباحهم و حجم انتاجية مشروعاتهم .. لذلك فى حالة رغبة العميل في عدم التأجيل والانتظام في السداد عليه ان يتقدم بطلب كتابي بهذا الأمر في المكتب الاقليمي التابع له مشروعه .. ووجهت اللجنة نحو تقديم تمويل اضافي للمشروعات المتضررة بعد التأكد من عدم وجود اي عوائق تمنعها عن التشغيل او تؤثر سلبا علي انتاجيتها او خدماتها المقدمة للمواطنين .

أما بالنسبة للموافقات الائتمانية الصادرة لعملاء الإقراض المباشر وجاري تنفيذها في الوقت الحالي فيتعين التأكد من انها لن تتأثر بالظروف الحالية ولا يوجد ما يعيق تنفيذ تلك القروض المباشرة واقامة هذه المشروعات في الظروف الراهنة و ان انتشار الفيروس لن يوثر علي انتاجها او الخدمات التي تقدمها .. ومن ناحية اخري اقرت اللجنة اهمية الاستمرار في تعقيم كافة فروع الجهاز بشكل دوري واستقبالها للعملاء و تقديم كافة الخدمات المتاحة ..

واكدت نيفين جامع بأن الجهاز سوف يدعم عملائه بكافة السبل المالية او غير المالية الي ان تمر هذه الظروف و تعود الحياة الاقتصادية الي مسارها الطبيعي لان الهدف الاكبر للجهاز ليس تمويل المشروعات الصغيرة بل التأكد من استمرارها و استقرارها وقدرتها علي مواجهة التحديات الاقتصادية المختلفة ..