عام 2019 بداية انطلاق المشروعات الصغيرة

فى إطار الدور المنوط بجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة متناهية الصغر لتنسيق الجهود بين كافة الجهات المعنية، وبناء على طلب من مجموعة المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر التابعة لمجموعة شركاء التنمية استضاف الجهاز الاجتماع الدورى للمجموعة حيث تم تخصيص الجلسة لالقاء الضوء على المستجدات التي طرأت على قطاع المشروعات وآليات الجهاز واستراتيجيات العمل في الفترة المقبلة.

وقد التقت الأستاذة نيفين جامع – الرئيس التنفيذي للجهاز – ولفيف من قيادات الجهاز مع أعضاء المجموعة وشارك في الاجتماع الدكتورة جيهان صالح المستشار الاقتصادي لرئيس مجلس الوزراء والأستاذة نانسى نصير -عضو لجنة المشروعات الصغيرة بمجلس النواب والدكتورة جهاد عامر – عضو مجلس النواب ورئيس لجنة الشباب بالمجلس الأعلى للثقافة وقد تم خلال الاجتماع استعراض فلسفة القانون الجديد المشروعات الصغيرة والاستراتيجية الوطنية لقطاع المشروعات الصغيرة اضافة الى استراتيجية الجهاز .

في بداية اللقاء اعربت الاستاذة/ نيفين جامع عن سعادتها بانعقاد اجتماع المجموعة بمقر الجهاز للمرة الاولى واستضافته لممثلي الدول والجهات المانحة وهو الأمر الذي يعكس ثقتهم في اداء الجهاز ودوره الريادي في النهوض بقطاع المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر في مصر والمصداقية التي يتمتع بها بين المؤسسات والهيئات العالمية العاملة في نفس المجال بمختلف الدول.

واكدت سيادتها ان قطاع المشروعات الصغيرة يحظى حاليا بدعم كبير من الدولة وان صدور قرار السيد رئيس مجلس الوزراء بنقل تبعية الجهاز الى مجلس الوزراء يعكس الاهتمام الذى توليه الدولة لهذا القطاع وان ذلك سيسهم في اعطاءه الصلاحيات اللازمة التى تطلق يده في تنفيذ العديد من مبادرات الدولة في مجال تشغيل الشباب وتأهيلهم لسوق العمل وفتح جبهات متعددة لمواجهة البطالة ودعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر وأكدت على أهمية دور الجهاز في تنفيذ السياسات العامة وخطط العمل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وريادة الأعمال في قطاعات الاقتصاد المختلفة. وأشارت الى ان عام 2019 سيشهد انطلاقة كبيرة للمشروعات الصغيرة.

كما أعلنت انه يتم حاليا تشكيل مجلس إدارة الجهاز برئاسة السيد رئيس الوزراء. وسيتم عرض الاستراتيجية الوطنية لقطاع المشروعات الصغيرة فى اول اجتماع للمجلس.

ومن جانبها اشارت الدكتورة جيهان صالح الي أهمية دور قطاع المشروعات الصغيرة في توفير فرص العمل ومواجهة البطالة. لذا تعتزم الدولة تقديم كافة أنواع الدعم له من خلال استراتيجية شاملة تضم كافة الجهات والوزارات المعنية للنهوض بهذه المشروعات. واضافت الي ان التنمية المستدامة التى تهدف اليها الدولة وبرنامج الإصلاح الاقتصادي الذى تنتهجه يعتمد بشكل اساسي علي تطوير قطاع المشروعات الصغيرة بالإضافة لرؤية عامة عن فلسفة قانون المشروعات الصغيرة .

وفي ذات السياق اكدت الدكتورة جهاد عامر علي اهمية تبنى عدة مبادرات لدعم وتشجيع الشباب على ريادة الأعمال والاهتمام بوضع خطط تدريبية لهم.

ومن جانبها أشادت الأستاذة نانسى نصير بصدور قرار رئيس الوزراء بنقل تبعية جهاز تنمية المشروعات لمجلس الوزراء وأوضحت اهمية وجود مظلة واحدة لتنسيق جهود كافة الجهات العاملة فى مجال المشروعات الصغيرة. ودعت الى توحيد الرؤية تجاه هذا القطاع الهام وتهيئة المناخ المناسب له وكذلك ربطه بالصناعات الكبيرة وانشاء حاضنات اعمال لضمان نجاح المشروعات الصغيرة واستمرارها.

ومن جانبهم أعلن ممثلو الجهات المانحة دعمهم الكامل للجهاز واشادوا بجهود القيادة المصرية في النهوض بقطاع المشروعات الصغيرة وجعله من اهم محاور التنمية في المرحلة القادمة.