رئاسة مجلس الوزراء
جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر

"حياة كريمة"

"حياة كريمة"

يعتبر محور التنمية الاقتصادية من أهم المحاور التى تعتمد عليها المبادرة الرئاسية حياة كريمة لتحسين مستوى المعيشة للمواطنين فى المناطق المستهدفة وتشجيع الشباب والمرأة على التشغيل الذاتى والعمل الحر باعتباره من أهم أدوات الاقتصاد لزيادة الدخل وتوفير فرص عمل. وفى هذا الإطار، يرأس جهاز تنمية المشروعات لجنة التنمية الاقتصادية المنبثقة عن المبادرة حيث يقوم بالتنسيق مع مختلف الوزارات والمؤسسات المعنية بوضع خطة شاملة للتوسع فى البرامج التى ينفذها لتوعية المواطنين فى مراكز وقرى المبادرة الرئاسية بفكر العمل الحر وتعريفهم بكافة الخدمات التى تقدمها الدولة لدعم قطاع المشروعات الصغيرة من خلال جهاز تنمية المشروعات فى مجال التمويل والتدريب والدعم الفنى,

أعد الجهاز دراسة ميدانية لـ 1500 قرية لتحديد المقومات الاقتصادية وفرص التشغيل:

· شملت هذه الدراسة العديد من المحاور الاقتصادية والاجتماعية والإحصائية منها عدد سكان كل قرية ونسب الفئات العمرية الموجودة بها ومواردها الطبيعية والفرص الاستثمارية المتوفرة بها سواء كانت مشروعات زراعية أو ثروة حيوانية أو حرفية او تجارية وخدمية.

· تحتوى كل دراسة علي خطة عمل لدعم هذه الموارد وتعظيم امكانيات كل قرية من خلال تدريب الشباب و الفتيات علي العديد من الحرف والصناعات لتأهيلهم لسوق العمل أو التشغيل الذاتي أو توفير دورات تدريبية متخصصة من خلال جهاز تنمية المشروعات تمكنهم من إقامة مشروعات صغيرة أو متناهية الصغر وتعريفهم بالفرص التسويقية المتاحة الأمر الذى يضمن نجاح هذه المشروعات وقدرتها على الاستمرار.

· قام الجهاز بإعداد هذه الدراسة بالتعاون مع مختلف الوزارات والجهات والمعنية ومن بينها وزارات التخطيط والتنمية الاقتصادية والتجارة والصناعة والتموين والتجارة الداخلية والتنمية المحلية والزراعة واستصلاح الأراضي والتضامن الاجتماعي والموارد المائية والقوى العاملة ومؤسسة "حياة كريمة".

قام الجهاز بناء على هذه الدراسات الميدانية بإعداد 150 دراسة جدوى استرشادية للمشروعات الصغيرة التي يمكن تنفيذها بهذه المحافظات وذلك كمرحلة أولى حيث يقوم خبراء الجهاز باستكمال إعداد المزيد من هذه الدراسات لمساعدة المواطنين وتشجيعهم على بدء مشروعات جديدة أو التوسع في مشروعاتهم القائمة مما يساعد على توفير فرص عمل لهم ولغيرهم والمساهمة في التنمية الاقتصادية للريف المصرى.

تتضمن هذه الدراسات أنشطة متنوعة:

  • الصناعات المعدنية
  • المشروعات الزراعية
  • الصناعات الغذائية
  • تربية الماشية
  • الاستزراع السمكى
  • الصناعات البلاستيكية
  • المنتجات الجلدية
  • الحرف اليدوية و
  • الصناعات النسيجية والمفروشات

وقد تم تحديد هذه الأنشطة وفقا للموارد الطبيعية المتاحة بالقرى والمراكز المستهدفة من المبادرة واحتياجات المواطنين فيها وذلك لضمان نجاح هذه المشروعات وقدرتها على الاستمرار.

خدمات فنية متكاملة يتم تقديمها من خلال فروع الجهاز:

· تقوم فروع الجهاز فى كافة المحافظات بتقديم خدمات فنية متكاملة للمواطنين في هذه المناطق لتطوير مهاراتهم وقدراتهم لمساعدتهم على إقامة مشروعات صغيرة كما تقوم وحدات خدمة المشروعات بالمحافظات بمساعدتهم في استخراج كافة المستندات الضرورية لإقامة مشروعات جديدة أو تحويل مشروعاتهم غير الرسمية للقطاع الرسمي بالإضافة إلى مساعدتهم في تسويق منتجاتهم مما يمكنهم من الاستمرار في مشروعاتهم والتوسع فيها.

· يقوم مديرو الفروع الإقليمية لجهاز تنمية المشروعات بالمحافظات بزيارات دورية للقرى المستهدفة بالمبادرة لإقامة ندوات توعية بخدمات الجهاز وتشجيع الشباب علي ريادة الاعمال واقامة مشروعات صغيرة او التدريب علي حرف وصناعات مطلوبة بمحافظاتهم مما يساعدهم علي ايجاد فرص عمل.

قام جهاز تنمية المشروعات في الفترة من يناير حتى يولي 2021 :

· تمويل ما يزيد على 17 ألف مشروع صغير ومتناهى الصغر في مختلف القطاعات التجارية والخدمية والصناعية بإجمالى 424.661 مليون جنيه في القرى المستهدفة من المبادرة منها 117.664 مليون جنيه للمشروعات الصغيرة وحوالى 307 مليون جنيه للمشروعات متناهية الصغر

· تنظيم 583 ندوة لتوعية المواطنين على مستوى القرى والمراكز بالخدمات التي يقدمها جهاز تنمية المشروعات وكيفية الحصول على هذه الخدمات

· تنظيم 83 دورة تدريبية استفاد منها 1496 متدرب ومتدربة تم خلالها تعريفهم بأساسيات البدء في مشروعات صغيرة وكيفية تطوير مشروعاتهم القائمة